اليوم السبت ٠٤ فبراير ٢٠٢٣م

سلامة: هناك اهتمام كبير لدى المانحين في أجندة الإصلاح التي أقرتها الحكومة

٢٦‏/٠٩‏/٢٠٢٢, ١٠:٥١:٠٠ ص
الاقتصادية

الاقتصادية -رام الله

أكد مستشار رئيس الوزراء لشؤون التخطيط وتنسيق المساعدات استيفان سلامة على وجود اهتمام كبير لدى المانحين في أجندة الإصلاح التي أقرتها الحكومة الفلسطينية، بالتزامن مع مؤتمر المانحين الذي عقد في نيويورك يوم الخميس الماضي.

وأوضح سلامة خلال حديث لإذاعة صوت فلسطين رصدته وكالة سوا الإخبارية اليوم الإثنين 26 سبتمبر، أن الجانب الفلسطيني متمثلاً برئيس الوزراء محمد اشتيه ركز على القضايا السياسية خلال اجتماعه مع الدول المانحة، وعلى رأسها قضية حل الدولتين والإجراءات اللازمة لحماية حل الدولتين.

وقال: "خلال المؤتمر تم التطرق إلى العراقيل التي تعيق التنمية والاقتصاد في فلسطين، ومن ضمن هذه المعيقات، اتفاق باريس التي أصبحت بعض بنوده قديمة وغير واقعية، ويجب مراجعته من أجل الاقتصاد الفلسطيني، ومعالجة معيقات التنمية والاقتصاد في فلسطين".

وأضاف: " تم الحديث عن ضرورة زيادة الدعم المقدم إلى فلسطين، حيث تراجع الدعم الدولي المقدم إلى فلسطين بشكل كبير خلال الفترة الماضية، والذي يعد أحد أسباب الازمة المالية".

وتابع: "تطرقنا إلى بعض المشاريع الحيوية التي يجب دعمها، وخاصة في قطاع غزة و القدس والمناطق ج، المتعلقة بالبنى التحتية كالبناء والطاقة والمياه والصرف الصحي".

وأشار سلامة إلى أهمية اجتماع المانحين الذي يتم عقده بشكل دوري كل ستة أشهر على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، كونه يعقد على مستوى وزاري يساعد على إبقاء الضوء مسلطاً على القضية الفلسطينية، ويعيد ترتيب قضية فلسطين في سلم أولويات واهتمام دول العالم.

ولفت إلى إشادة المانحين بالجهود الفلسطينية في عملية الإصلاح، وبأجندة الإصلاح، مشيراً إلى وجود اهتمام دولي يتعلق بالمشاريع التنموية.

وكان الاجتماع قد عُقد بحضور 30 دولة ومؤسسة دولية في نيويورك يوم الخميس الماضي على مستوى وزاري ، وبمشاركة رئيس الوزراء محمد اشتية .