اليوم السبت ٠٤ فبراير ٢٠٢٣م

وزير المالية الألماني: فك الإرتباط بالسوق الصينية سيؤدي إلى فقد وظائف في أكبر اقتصاد في أوروبا

٢٢‏/٠١‏/٢٠٢٣, ١٢:٠٠:٣٤ م
الاقتصادية

برلين _ صحيفة الاقتصادية

قال وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر، اليوم الأحد، أنه على ألمانيا تقليص إعتمادها على الصين بشكل تدريجي لأن فك الإرتباط بالسوق الصينية سيؤدي إلى فقد وظائف في أكبر اقتصاد في أوروبا.

وتعمل ألمانيا على استراتيجية جديدة تجاه الصين تنظر إلى العلاقات بشكل أكثر واقعية وتهدف إلى تقليل الاعتماد على القوة الاقتصادية العظمى في آسيا والتي تعد الشريك التجاري الأول للبلاد منذ عام 2016.

ونقلت صحيفة فيلت ام زونتاج عن ليندنر قوله إن "فصل اقتصادنا عن السوق الصينية لن يكون في مصلحة الوظائف في ألمانيا".

وقال فيلت إنه لا بد وأن تصبح مناطق وأسواق العالم الأخرى تدريجيا أكثر أهمية للأعمال الألمانية خلال السنوات والعقود القادمة.

وأضاف "لا بد من تحسين الظروف السياسية من أجل ذلك".

كانت الصين أكبر شريك تجاري لألمانيا على مدى السنوات الست الماضية، حيث وصلت أحجام التجارة إلى أكثر من 245 مليار يورو (246 مليار دولار) في عام 2021.

لكن حكومة يسار الوسط تتخذ نهجا أكثر صرامة تجاه بكين من سابقتها من يمين الوسط، إذ تشعر بالقلق بشأن اعتماد ألمانيا على بكين.

وفي سبتمبر الماضي، قال وزير الاقتصاد الألماني، روبرت هابيك، إن الحكومة تعمل على إعداد سياسة تجارية جديدة تجاه الصين لتقليل الاعتماد على المواد الخام والبطاريات وأشباه الموصلات الصينية، متعهدا بأنه "لا مزيد من السذاجة" في التعاملات التجارية مع بكين.